مبادرات الإستدامة

1- مبادرة أثار الكربون (بصمة الكربون)

هي تعبير عن مجمل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن احتراق الوقود بمختلف مصادره، والتي تتمثل في استهلاك الطاقة الكهربائية و الانبعاثات الناتجة من مختلف وسائل النقل.

و قد تبنت جامعة سوهاج عدة آليات للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وبالتالي تقليل البصمة الكربونية، وتتمثل هذه الآليات في:

  1. ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه.
  2. توفير مسارات لتشجيع رياضة المشي وركوب الدراجات الهوائية.
  3. تقليل استخدام السيارات الخاصة داخل الجامعة والاعتماد على وسائل النقل الجماعي.
  4. التوسع في استخدام الطافة من مصادر صديقة للبيئة.
  5. التركيز عند شراء الأجهزة الجديدة على الأنواع ذات الكفاءة العالية.
  6. اعتماد سياسة المباني الخضراء عند تجديد المباني أو تشييد مباني جديدة.
  7. تقليل وقصل النفايات واعادة تدويرها.
  8. منع دخول الدراجات النارية للحرم الجامعي مع توفير مكان لها خارج سور الجامعة.

2- البنية التحتية والغطاء الأخضر

يعطي موقع الجامعة المتمثل في مساحة الحرم الجامعي و ما به من مساحات مفتوحة و مساحات خضراء و بنيتها التحتية تصورا أساسيا لإتجاه الجامعة في أن تصبح صديقة للبيئة.
و مع ذلك فإن الجامعة تعمل على توفير المزيد من المساحات الخضراء وعوامل البيئة النظيفة في اطار تبنيها لمعايير الاستدامة ويتضح هذا من:

– ملائمة المساحة الكلية للجامعة شاملة مساحة المباني و مساحة مواقف السيارات لأعداد الطلاب و أعضاء هيئة التدريس و العاملين .

– كما تهتم الجامعة بالسلامة و الصحة المهنية و إدارة المخاطر وتعمل على التحديث الدوري لخطة الطوارئ الخاصة بالجامعة.

3- ادارة المياه

تعرف إدارة المياه بأنها عملية تخطيط وتحسين وتوزيع استخدام الموارد المائية المتاحة بالشكل الأمثل والحفاظ عليها للوصول لحياة اجتماعية واقتصادية وبيئية أفضل لحياة الإنسان. وتعمل وحدة الاستدامة بالجامعة مع الفريق المعني بإدارة المياه على وضع الخطط والآليات التي تساهم في ترشيد استهلاك المياه، إعادة استخدام المياه بعد تنقيتها، خطط الصيانة الدورية للمحافظة على المياه. ومن أمثلة ترشيد استهلاك المياه استخدام الطرق الحديثة في الري في مزارع الجامعة.

4- إدارة الطاقة

تعمل الجامعة على ترشيد استخدام الطاقة في جميع منشأتها بداية من تصميم المباني التي تكون غالبيتها مستطيلة الشكل متجهة من الشرق للغرب حتى تكون أقل تأثرا بحرارة الشمس في فصل الصيف وبذلك توفر في طاقة التبريد وكذلك وتوفير التهوية الطبيعية وزيادة كفاءة الإضاءة الخارجية عن طيق النوافذ الواسعة على الجوانب. كذلك تتبني الجامعة مفاهيم المباني الخضراء عن طريق استخدام مواد بناء من البيئة المحيطة و عزل الأسطح و الجدران و التظليل الخارجي واستخدام اللمبات الموفرة في الإضاءة لترشيد استهلاك الطاقة وتشجع الجامعة على استخدام مصادر الطاقة الصديقة للبيئة متل الطاقة الشمسية. كما تركز الجامعة عند شراء أجهزة ومعدات جديدة على الأنواع ذات الكفاءة العالية في توفير الطاقة.

5- إدارة المخلفات

بادرت جامعة سوهاج بإنشاء وحدة إدارة المخلفات الطبية والصناعية (وحدة ذات طابع خاص) تهدف إلى فرز ومعالجة وتسويق المخلفات العادية و الطبية والصناعية والزراعية ودراسة كيفية تدويرها أو الارتقاء بالمخلفات القابلة للتدوير وذلك لما تتميز به من مردود صحي واقتصادي وبيئي داخل الجامعة وخارجها. من خلال الآتي:
  1. معالجة ودراسة كيفية إعادة تدوير أو تسويق المخلفات الطبية والصناعية والزراعية الناتجة من المستشفيات الجامعية والمعامل البحثية والورش والمعامل والمزارع بعد إجراء نظم المعالجة المناسبة.
  2. رفع الوعي والتثقيف بأهمية فرز المخلفات من المنبع عند الأفراد والطلاب عن طريق عقد ندوات وورش عمل على كيفية التعامل مع المخلفات بأنواعها.
  3. إصدار نشرات ومطبوعات إرشادية في مجال التعامل مع المخلفات بأنواعها وإصدار مجلة جامعة سوهاج لنشر البحوث والدراسات البيئية. (Environmental Research Bulletin)

6- النقل والمواصلات

تلعب أنظمة النقل دو ًرا مهًما في انبعاثات الكربون ومستويات الملوثات في الجامعات. لذلك حرصت جامعة سوهاج على اتخاذ العديد من السياسات للحد من عدد المركبات داخل الحرم الجامعي منها:
  1. قامت الجامعة بتوفير أماكن انتظار للدراجات النارية خارج الحرم الجامعي للحد من التلوث وانبعاثات الكربون داخل الحرم الجامعي
  2. تشجيع سياسة المشاة واستخدام الدراجات الهوائية لمنسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس و الطلاب والموظفين في الحرم الجامعي وتجنب استخدام المركبات الخاصة
  3. توفير النقل الداخلي داخل الجامعة أو للنقل الى مقر الجامعة الجديد بمدينة سوهاج الجديدة وذلك لتقليل استخدام المركبات الخاصة، مع محاولة توفير وشراء مركبات كهربية داخل الحرم الجامعي لنقل منسوبي الجامعة وذلك لتقليل الانبعاثات الكربونية
وهذا كله سيؤدى في النهاية الى استخدام وسائل نقل صديقة للبيئة و إلى تقليل البصمة الكربونية داخل و حول الحرم الجامعي.

7- التعليم والبحث العلمي

يعتبر معيار التعليم والبحث العلمي من المعايير المهمة في تحقيق التنمية والاستدامة في أي مجتمع متقدم أو نامي، ومن هذا المنطلق اهتمت جامعة سوهاج بالتعليم والبحث العلمي, ودعمته بكل إمكانياتها البشرية والمادية، حيث:
  • عقدت جامعة سوهاج عديد من المؤتمرات والندوات والأحداث العلمية التي اهتمت بتنمية العنصر البشري داخل الجامعة وخارجها وتحقيق الاستدامة في تنمية القدرات البشرية.
  • تبلغ نسبة المقررات الخاصة بالاستدامة إلي إجمالي عدد المقررات ما يقرب من 30% من المقررات الدراسية التي تقدمها كليات جامعة سوهاج، حيث تركز هذه المقررات الدراسية علي تحقيق جوانب الاستدامة والتوظيف المناسب للموارد البشرية والمادية في المجتمع.
  • تبلغ نسبة بحوث ودراسات الاستدامة 35% من اجمالي عدد البحوث المنشورة بكليات جامعة سوهاج في خلال الثلاث سنوات السابقة.
  • تقدم جامعة سوهاج عديد من الحوافز والمكافآت للباحثين عن بحوثهم المنشورة في مجلات علمية معترف بها عالمياً، كما تقدم جامعة سوهاج الدورات التدريبية الخاصة بتنمية القدرات لمختلف فئات العاملين بالجامعة من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم ومن الكوادر الإدارية وجميع العناصر البشرية بالجامعة. شجعت جامعة سوهاج علي تكوين عشرات الأسر الطلابية التي اهتمت بتنمية قدرات طلاب الجامعة وصقل مهارات التعاون فيما بينهم، وبالتالي تحقيق معيار الاستدامة في تنمية قدرات الطلاب ثقافياً واجتماعياً.